مقتل أكثر من 90 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال هجمات في مدينة دير الزور ومحيطها وأطراف جبل عبد العزيز بريف الحسكة

محافظة الحسكة:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سمع دوي انفجار وسط مدينة القامشلي في منطقة سيطرة قوات النظام، دون معلومات عن سبب وطبيعة الانفجار، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ما لا يقل عن 50 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا خلال الهجوم الذي بدأه التنظيم فجر الثاني من الشهر الجاري على قرى بمحيط جبل عبد العزيز بالريف الجنوبي الغربي لبلدة تل تمر والريف الغربي لمدينة الحسكة، في اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي، فيما استشهد 8 مقاتلين من وحدات الحماية وأصيب أكثر من 13 آخرين في الاشتباكات ذاتها، فيما تمكنت الوحدات من استعادة السيطرة على 4 قرى كان التنظيم قد سيطر عليه في هجومه هذا.

 

 

 

محافظة دير الزور:
المرصد السوري لحقوق الإنسان:: لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف آخر في مناطق بمحيط مطار دير الزور العسكري ومناطق أخرى في حيي الصناعة والعمال بمدينة دير الزور، ما أدى لمقتل 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” ليرتفع إلى 40 على الأقل، من ضمنهم ممرض وشرعي ونائب مسؤول مكتب الزكاة في مدينة الميادين عدد عناصر التنظيم الذين قتلوا منذ الثاني من الشهر الجاري، بالإضافة لمقتل عدد من قوات النظام بينهم ضباط في الاشتباكات ذاتها، وترافقت الاشتباكات مع قصف للطيران الحربي ومن قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، في حين علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم شخصاً من بلدة محيميدة بريف دير الزور بتهمة “العمالة للنظام ونقل جثة لأحد المهربين قام التنظيم بقتله سابقا أثناء محاولته التهريب”، وذلك بقطع رأسه بالسيف عند دوار قرية الحصان.