مقتل أول مدني بقصف جوي منذ بدء الهدنة في ادلب

شنّت طائرات حربية ليل أمس الثلاثاء، غارات عدة شمال غربي سوريا أسفرت عن مقتل مدني هو الأول في قصف جوي منذ بدء سريان هدنة قبل نحو أسبوعين، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وبدأ في نهاية آب الماضي، سريان وقف لإطلاق النار في محافظة إدلب (شمال غرب) ومحيطها أعلنته موسكو ووافقت عليه دمشق، وغابت بموجبه الطائرات الحربية عن أجواء المنطقة الواقعة تحت سيطرة “هيئة تحرير الشام” وفصائل أخرى معارضة للنظام. لكن الخروقات بالقصف المدفعي استمرت بتقطع.

وشهد يوم أمس أول خرق للهدنة قامت به طائرات حربية قال المرصد السوري إنها روسية استهدفت بغارتين مواقع لفصائل مسلحة في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

المصدر: lebanondebate