مقتل اثنين من مليشيا “الدفاع الوطني” عقب انفجار استهدف آلية تابعة لهم في بادية دير الزور

17

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل اثنين من مليشيا “الدفاع الوطني” الموالية للنظام السوري، جراء انفجار لغم أرضي بسيارة تابعة للمليشيا في بادية القورية بريف دير الزور الشرقي.

وبذلك ترتفع حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار الفائت من العام 2019، وحتى يومنا هذا، إلى ما لا يقل عن 504 قتيل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ127 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز واثنين من الرعاة و4 قتلوا في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 179 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.