مقتل العشرات في اشتباكات بين “داعش” وفصائل مسلحة

34

أدت اشتباكات بين عناصر “داعش” وفصائل مسلحة، إلى مقتل نحو 50 عنصرا من الجانبين، وانتهت بتمكن التنظيم من السيطرة على قرية في ريف حلب الشمالي، وفق ما أعلت المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تصريح، اليوم الاثنين.

وبحسب قناة “فرانس 24″، أفاد تصريح المرصد أن “37 عنصرا على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة لقوا مصرعهم خلال الهجوم الذي نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” ليلة السبت على قرية أم حوش في ريف حلب الشمالي”.

وأضاف البيان أن المعارك أدت أيضا إلى مقتل عشرة عناصر على الأقل من التنظيم المتطرف وانتهت إلى سيطرته على قرية أم حوش. كما ذكر عن وجود 20 مفقودا في صفوف مقاتلي الفصائل.

ويحاول التنظيم وفق المرصد التقدم للسيطرة على قرى وبلدات تحت سيطرة الفصائل لقطع طرق إمداد هذه الفصائل بين مدينة حلب وريفها من جهة ومدينة إعزاز على الحدود التركية من جهة ثانية.

أدت اشتباكات بين عناصر “داعش” وفصائل مسلحة، إلى مقتل نحو 50 عنصرا من الجانبين، وانتهت بتمكن التنظيم من السيطرة على قرية في ريف حلب الشمالي، وفق ما أعلت المرصد السوري لحقوق الإنسان، في تصريح، اليوم الاثنين.

وبحسب قناة “فرانس 24″، أفاد تصريح المرصد أن “37 عنصرا على الأقل من مقاتلي الفصائل الإسلامية والمقاتلة لقوا مصرعهم خلال الهجوم الذي نفذه تنظيم “الدولة الإسلامية” ليلة السبت على قرية أم حوش في ريف حلب الشمالي”.

وأضاف البيان أن المعارك أدت أيضا إلى مقتل عشرة عناصر على الأقل من التنظيم المتطرف وانتهت إلى سيطرته على قرية أم حوش. كما ذكر عن وجود 20 مفقودا في صفوف مقاتلي الفصائل.

ويحاول التنظيم وفق المرصد التقدم للسيطرة على قرى وبلدات تحت سيطرة الفصائل لقطع طرق إمداد هذه الفصائل بين مدينة حلب وريفها من جهة ومدينة إعزاز على الحدود التركية من جهة ثانية.

 

المصدر: صحيفة صدى المصرية