مقتل راعي وإصابة شقيقه ونفوق نحو 50 رأس من الماشية نتيجة استهدافهم برصاص مسلحين موالين للنظام شرقي حماة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ميليشيا موالية للنظام، عمدت إلى استهداف راعي أغنام وشقيقه على أطراف قرية القسطل بريف حماة الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل الراعي وإصابة شقيقه الطفل بجروح خطرة، كما تسبب الاستهداف بنفوق نحو 50 رأس من الماشية تعود للضحية وشقيقه.
وسبق للميليشيات المنتشرة في البادية السورية أن استهدفت رعاة الماشية بشكل كبير حيث تسببت تلك الاستهدافات بنفوق عدد كبير من المواشي.

وفي السادس عشر من فبراير/شباط المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى إصابة رجل واثنين من ابنائه وهم من عشيرة التويمات، برصاص أطلقه مسلحون مجهولون يرجح أنهم من المليشيات الإيرانية، في بادية مسكنة بريف حلب الشرقي.
كما سرق المسلحون 500 رأس من الأغنام، قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد