مقتل رجل دين درزي بارز مناهض للنظام السوري في انفجار سيارة مفخخة

قتل رجل دين درزي بارز في انفجار سيارة مفخخة استهدفه الجمعة في ضاحية مدينة السويداء في جنوب سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان.

وبعد وقت قصير على الانفجار، انفجرت سيارة مفخخة ثانية قرب مشفى المدينة. وتسبب الانفجاران بمقتل ثمانية اشخاص عل الاقل بينهم الشيخ وحيد البلعوس، واصابة عشرات اخرين بجروح، بحسب المرصد.

ودان مجلس الوزراء السوري “التفجيرين الارهابيين” في السويداء، من دون ان يذكر الشيخ البلعوس. واكدت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا” “ارتقاء ثمانية شهداء” في التفجيرين، ولم تات على ذكر البلعوس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “قتل الشيخ وحيد البلعوس في انفجار سيارة مفخخة استهدفته اثناء مروره بسيارته في ضهر الجبل في ضواحي مدينة السويداء. وتسبب الانفجار بمقتل ثلاثة اشخاص آخرين”.

وبعد وقت قصير على الانفجار الاول وبعد نقل الشيخ البلعوس والضحايا الآخرين الى مشفى مدينة السويداء، دوى انفجار ثان امام المشفى.

وافاد عبد الرحمن عن وجود “ثماني جثث في مشفى السويداء قتلوا في الانفجارين، بالاضافة الى عشرات الجرحى”.

واوردت سانا خبرا جاء فيه “ارتقى ثمانية شهداء وأصيب أكثر من عشرين شخصا بجروح جراء تفجيرين ارهابيين بسيارتين مفخختين بعد ظهر اليوم فى مدينة السويداء”.

ودان مجلس الوزراء السوري “التفجيرين الارهابيين اللذين استهدفا مدينة السويداء اليوم وأديا الى استشهاد وجرح عدد من المواطنين الابرياء”.

ونقلت سانا عن بيان رسمي ان مجلس الوزراء قدم “التعازي لاسر الشهداء متمنيا الشفاء العاجل للجرحى، مؤكدا ان هذه الاعمال الارهابية الجبانة لن تثني الشعب السوري عن مواصلة التصدي للارهاب بل ستزيده صمودا وقوة ومناعة”.

وقال الصحافي مالك ابو خير المتحدر من السويداء ان الشيخ البلعوس “كان معارضا لقيام الدروز بالخدمة العسكرية الالزامية التي يفرضها النظام على المواطنين السوريين، خارج مناطقهم. كما كان رافضا ومعارضا للمجموعات الاسلامية المتطرفة”.

وكان البلعوس يتزعم مجموعة “مشايخ الكرامة” التي تضم رجال دين آخرين واعيانا ومقاتلين وهدفها حماية المناطق الدرزية من تداعيات النزاع السوري المستمر منذ اكثر من اربع سنوات.

وقد شاركت في القتال ضد جبهة النصرة خلال محاولة الجبهة تنفيذ عمليات تسلل وهجمات على مناطق في ريف السويداء. كما شاركت في القتال ضد تنظيم الدولة الاسلامية خلال هجومه الاخير على مطار الثعلة العسكري على حدود السويداء.

 

المصدر: فرانس برس