مقتل رجل وابنه في تبادل إطلاق نار مع دورية تابعة لـ “الأسايش” بريف دير الزور الغربي

30

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل رجل وابنه، برصاص دورية تابعة لقوى الأمن الداخلي “الأسايش”، في ريف دير الزور الغربي، وذلك على خلفية تبادل إطلاق نار بين الطرفين بعد مداهمة الأسايش لمنزل القتيلين في قرية الصعوة، كما جرى مداهمة منزل آخر بغية اعتقال شخص مستهدف، إلا أنه تمكن من الفرار.

وأشار المرصد السوري يوم أمس الأول، إلى انتشار ملصقات ورقية على أبواب المحال التجارية والجدران بمناطق الجزرة والكبر والكسرة والهرموشية الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الغربي، هدد من خلالها تنظيم “الدولة الإسلامية” بتكثيف عملياته ضد قوات سوريا الديمقراطية والمتعاونين معها من مدنيين وشيوخ العشائر، كما حذ التنظيم المدنيين من الاقتراب من مقرات ونقاط قسد لأنهم سيكونون هدفاً لمفارز التنظيم، بحسب ما جاء في المنشورات والتي جاء فيها: إلى إخواننا من عامة المسلمين في القرى “الهرموشية – الكسرة – الكبر – الجزرة” نحذركم الاقتراب من من مقرات وعناصر ملاحدة الأكراد “قسد” لأنهم سيكونون هدف لمفارز “الدولة الإسلامية” أعزها الله، وإلى المرتدين من استخبارات وعساكر واسايش ومخبرين وشيوخ وعشائر متعاملين مع الملاحدة، أبشروا بما يسوئكم يا أعداء الله فنحن نراكم وانتم لاترونا، تحسسوا رؤوسكم فالقادم أدهى وأمر إن شاء الله.