مقتل رجل واثنين من أطفاله في انفجار ضمن مدينة رأس العين (سري كانييه) بريف الحسكة

57

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، عند منتصف ليل أمس انفجار ضرب مدينة رأس العين (سري كانييه)، الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الحسكة، حيث جرى الانفجار ضمن منزل في شارع السجن بالقرب من مقر الشرطة المدنية، الأمر الذي أدى إلى مقتل رجل وطفليه وإصابة زوجته بجراح خطرة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن طبيعة الانفجار.

وكان المرصد السوري رصد في التاسع من الشهر الجاري، انفجار سيارة ملغمة بحاجز “مبروكة” التابع لـ”الجيش الوطني” الموالي لتركيا في ريف مدينة رأس العين(سري كانييه) ضمن مايعرف بـ”منطقة تبع السلام” شمال غرب الحسكة، وبحسب مصادر المرصد السوري، أسفر الانفجار عن سقوط ما لا يقل عن 8 جرحى من عناصر “الجيش الوطني” وبعض المدنيين أثناء تواجدهم على الحاجز.

المرصد السوري أشار في الثامن من آذار الجاري، إلى مقتل عنصرين وإصابة 3 آخرين بعضهم بحالة خطيرة من فصيل ملك شاه، بانفجار دراجة نارية ملغمة، كانت محملة سيارة للفصائل الموالية لتركيا، في قرية الصالحية قرب العالية جنوب غرب مدينة رأس العين ضمن مناطق “نبع السلام” بريف الحسكة.