مقتل ستة أجانب من مقاتلي «داعش» بينهم تونسي

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الاثنين، إن ستة مقاتلين تابعين لتنظيم «داعش» قتلوا في غارة جوية قرب مدينة الحسكة شمال شرق سورية، بينهم قيادي تونسي وخمسة أجانب آخرين.

وأضاف أن الغارة الجوية أصابت سيارة كانت تقل المقاتلين الستة قرب قرية فوج الميلبية في الريف الجنوبي للمدينة، ولم يعرف ما إذا كان الجيش السوري هو من نفذ الهجوم أم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، طبقًا لما ذكرته وكالة «رويترز».

وواصل التنظيم شن هجماته داخل الحسكة عقب فشل الهجوم الذي شنه الشهر الماضي، ويستهدف السيطرة على عاصمة المحافظة المنتجة النفط والحبوب في سورية.

وتنقسم مدينة الحسكة إلى مناطق تحكمها بشكل منفصل حكومة الرئيس بشار الأسد وإدارة كردية.

ويشن الجيش السوري وفصائل تابعة له حملة منفصلة ضد تنظيم «داعش» في المنطقة المجاورة لتركيا شمالاً والعراق شرقًا.

وذكرت واشنطن في وقت سابق من الشهر الجاري أنها كثفت حملتها الجوية ضد «داعش» في سورية بموجة من الضربات على مدينة الرقة والمناطق المحيطة بها.

المصدر: الوسط الليبية