مقتل سورية وطفليها بطريقة وحشية أثناء لجوئهم للأردن

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء، أن سيدة سورية وطفليها قتلوا بطريقة وحشية أثناء رحلة لجوئهم إلى الأردن قبل يومين.
وقال المرصد في بيان نشر على صفحته على “فيسبوك” إن رجلا أقدم على قتل سيدة وطفليها في منطقة وادي زيزون في درعا على الحدود الأردنية السورية، قبل يومين.
وفي التفاصيل ذكر المرصد أن القاتل استغل حاجة السيدة إلى الهروب للأردن بشكل غير نظامي، فقام بمرافقتها إلى الحدود الأردنية السورية، وعند ابتعاده عن المناطق الآهلة بالسكان، أقدم على تنفيذ جريمته التي اغتصب فيها السيدة، ومن ثم قام بقتلها وطفليها اللذين يبلغان من العمر سنة و3 سنوات، ومن ثم سلب المال الذي بحوزتها والذي قدِّر بنحو 12 ألف ليرة سورية واصطحب معه هاتفها النقال وأوراقهم الثبوتية، بعد قيامه بالتمثيل بالجثث وإخفاء إحدى الجثث بين الصخور الموجودة في منطقة الجريمة ومن ثم لاذ بالفرار.
وأشار المرصد إلى أن بعض الأهالي عثروا على الجثث وأبلغوا الكتائب المقاتلة التي حضرت إلى مكان الجريمة، فقاموا بالتحري عن الرجل الذي لاذ بالفرار نحو بلدة جلين ومن ثم ألقي القبض عليه في البلدة، وفي التحقيق اعترف الجاني بارتكابه لجناية الاغتصاب والقتل بآلة حادة، ليأتي الاعتراف مطابقاً لتقرير الطبيب الشرعي.
وأضاف البيان أن المحكمة الشرعية في المنطقة الغربية بمحافظة درعا أصدرت حكماً بإعدام الجاني رمياً بالرصاص، حيث تم تنفيذ حكم الإعدام بحقه يوم أمس الثلاثاء.
يشار إلى أن الرجل كان محكوماً عليه بالسجن المؤبد بجناية اغتصاب مربيته منذ أكثر من عشرين عاماً، وافرج عنه في شهر تشرين الاول (اكتوبر) العام 2011.