مقتل شابين من رعاة الأغنام رميًا بالرصاص ضمن مناطق انتشار النظام و”حزب الله” العراقي غربي الرقة

خلال يومين قتل أربعة من رعاة الماشية في ريف الرقة الغربي

أفادت مصادر المرصد السوري، بمقتل شابين رميا بالرصاص من رعاة الأغنام يوم أمس السبت بعد سرقة أغنامهما في منطقة دبسي عفنان غربي الرقة، الواقعة تحت سيطرة النظام السوري وميليشيات إيران، وهي الحادثة الثانية خلال يومين.
وتشير المعلومات بأن الميليشيات الموالية للنظام هي من نفذت عملية الإعدام بهدف السرقة، كون المنطقة خاضعة لسيطرة النظام وميليشيات إيران، القتيلين تتراوح أعمارهم بين الـ 20 والـ 25 عاماً وينحدران من ريف حماة الشرقي وكانا يرعيَان الأغنام بأجرة شهرية لصالح أهالي قرية دبسي عفنان.
وتسيطر ميليشيا “حزب الله” العراقي على دبسي عفنان والقرى المحيطة كـ “قوات مساندة للنظام السوري”

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار أمس الأول إلى العثور على جثتين مجهولتي الهوية في محيط بلدة دبسي عفنان بريف الرقة الغربي، ضمن مناطق انتشار الميليشيات الموالية للنظام “متعددة الجنسيات”ويرجح بأن الجثث تعود لرعاة ماشية.

وفي 18 أبريل/نيسان، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن ميليشيا موالية للنظام، عمدت إلى استهداف راعي أغنام وشقيقه على أطراف قرية القسطل بريف حماة الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل الراعي وإصابة شقيقه الطفل بجروح خطرة، كما تسبب الاستهداف بنفوق نحو 50 رأس من الماشية تعود للضحية وشقيقه.

وسبق للميليشيات المنتشرة في البادية السورية ومناطق بأرياف حمص وحماة والرقة ودير الزور أن استهدفت رعاة الماشية بشكل كبير حيث تسببت تلك الاستهدافات بنفوق عدد كبير من المواشي ومقتل رعاة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد