مقتل شاب برصاص مجهولين في بلدة خاضعة لسيطرة “تحرير الشام” شمالي إدلب

مع استمرار الفوضى والانفلات الأمني في عموم الجغرافية السورية، أفاد نشطاء المرصد السوري، بأن مسلحين مجهولين عمدوا إلى إطلاق الرصاص على شاب، أثناء تواجده أمام منزله ، ما أدى لمقتله على الفور.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد رصد ووثق منذ مطلع العام 2022، 17 حادثة تندرج تحت الفلتان الأمني ضمن مناطق نفوذ هيئة تحرير الشام والفصائل في إدلب والأرياف المحيطة بها، أسفرت تلك الاستهدافات عن سقوط 19 قتيلا، هم 12 مدني بينهم سيدة و3 أطفال، واثنان من التشكيلات العسكرية أحدهما من هيئة تحرير الشام، و5 مجهولي الهوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد