مقتل شاب على يد مجموعة مسلحة موالية لإيران في ريف دير الزور الشرقي

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بحدوث مشاجرة بين مجموعة مسلحة من ميليشيا “هاشميون” التابعة لإيران من جهة، وأحد الشبان من جهة أُخرى، أمس الخميس، في قرية المسلخة الخاضعة لسيطرة ميليشيات إيران بريف دير الشرقي، ليقدم أفراد المجموعة المسلحة على قتل الشاب من خلال إطلاق النار عليه بشكل مباشر، قرب مدرسة الجلاء في القرية، وسط معلومات عن قيامهم بقتل الشاب لرفضه الانضمام إلى صفوف الميليشيا المدعومة من إيران.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في 10 ديسمبر/كانون الأول إلى أن الميليشيات الموالية لإيران، بدأت بعمليات بناء جسر خاص لها على نهر الفرات يربط بين القُرى السبع الخاضعة لسيطرتها شرق الفرات وهي “حطلة ومراط ومظلوم وخشام والطابية و الصالحية والحسينية”، بمناطق سيطرتها غرب الفرات، حيث تجري عمليات البناء على ضفتي الفرات الشرقية والغربية من منطقتي الحسينية شرق الفرات، و الحويقة غرب الفرات، تأتي عمليات البناء للجسر رغم وجود جسر يسمى “الجسر الروسي” يربط مناطق شرق الفرات بغربها، إلا أن الجسر الجديد الذي يتم بناءه سيكون خاص بـ الميليشيات الموالية لإيران، والمتواجدة في مناطق شرق وغرب الفرات.