مقتل شخصين وإصابة آخرين باشتباكات داخلية بين مجموعات موالية للنظام في منطقة بيت جن غربي دمشق

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت في مزرعة بيت جن بالريف الغربي لمحافظة ريف دمشق،قرب قرى جبل الشيخ، يوم أمس، بين مسلحين من أبناء منطقة بيت جن وآخرين من مزرعتها “مزرعة بيت جن”
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن مجموعات محلية تابعة للنظام وأخرى تابعة لـ الفرقة الرابعة اقتتلت في ما بينها لأسباب غير معروفة حتى اللحظة، الأمر الذي أدى إلى مقتل اثنين على الأقل وإصابة 5 آخرين، حيث جرى نقل المصابين والقتلى إلى مشفى “الشهيد ممدوح أباظا” في القنيطرة، كما عمد المتقاتلون إلى حرق بعض المنازل والمحال التجارية في المنطقة.

وفي 13 يناير/كانون الثاني المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل قائد “تجمع الحرمون” بفصائل المعارضة سابقًا، إثر تعرضه لإطلاق نار من قِبل مسلحين مجهولين في قرية بيت جن الواقعة في سفح جبل الشيخ بالريف الجنوبي الغربي من العاصمة دمشق
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن القيادي الملقب “مورو” يعتبر من أبرز الأشخاص الذين شكلوا كتائب عسكرية مسلحة لمحاربة النظام في العام 2011 بمنطقة بيت جن، وعمل سابقًا كقيادي لـ “تجمع الحرمون” الذي كان يضم عدة فصائل عسكرية معارضة، قبل أن يجري “تسوية” في عام 2018 دون أن ينخرط بأي جهة عسكرية، حيث تعرض لإطلاق نار من قِبل مسلحين في المنطقة قبل أيام، نٌقل على إثرها إلى إحدى مشافي العاصمة دمشق وفارق الحياة صباح اليوم الخميس، متأثرًا بجراحه، في خامس استهداف يشهده الريف الدمشقي منذ مطلع العام 2022.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد