المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل شخص وإصابة عائلته في مداهمة أمنية لعناصر الشرطة العسكرية الموالية لتركيا في مدينة عفرين

 

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان: فتح انتحاري قنبلة يدوية، أثناء مداهمة عناصر الشرطة العسكرية الموالية لتركيا، منزلًا في منطقة عفرين الخاضعة لنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف حلب الشمالي، ما أدى إلى مقتله وإصابة عائلته وعدد من عناصر الشرطة.
ووفقًا لمصادر أهلية، فإن القتيل أحد عناصر خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، بينما قالت مصادر أخرى بأن عناصر الشرطة قد قتلته، دون أن ترد معلومات تؤكد صحة تلك المصادر.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في أواخر شباط الفائت، استنفار كبير للفصائل الموالية لأنقرة ضمن منطقتي “غصن الزيتون ودرع الفرات”، بعد الإعلان عن حملة أمنية موسعة من قبل “وزارة الدفاع التابعة للحكومة المؤقتة” لاجتثاث “الخلايا الإرهابية” كما جرى وصفها، حيث نصبت فصائل “الجيش الوطني” حواجز عسكرية مكثفة عند مداخل ومخارج كل من الباب واعزاز وعفرين، وسط تحركات مكثفة لدوريات وعناصر الفصائل داخل تلك المناطق.
كما رصد المرصد السوري أرتالًا عسكرية ضخمة مدججة بالسلاح تابعة للفصائل الموالية لتركيا تجوب شوارع مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول