مقتل ضابط في الشرطة الموالية لتركيا جراء الانفجار الذي ضرب مدينة عفرين اليوم

62

 

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن الانفجار الذي ضرب مدينة عفرين اليوم، استهدف ضابط في الشرطة الموالية لتركيا، ينحدر من قرية شوارغة في ريف حلب الشمالي، وأسفر عن مقتله برفقة طفلة وشخص ثالث مجهول الهوية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار اليوم إلى أن انفجار عنيف دوى في مدينة عفرين الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها في ريف حلب الشمالي الغربي، نتيجة عبوة ناسفة انفجرت بسيارة، على طريق إعزاز قرب دوار كاوا الحداد، مما أسفر مقتل 3 أشخاص بينهم طفلة إضافة لوقوع جرحى، دون معرفة هوية الشخص المستهدف إذا ماكان مدني أم عسكري حتى اللحظة.
وفي 7 يونيو/حزيران، الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى سماع دوى انفجار في مدينة الراعي الخاضعة لنفوذ الفصائل الموالية لتركيا، نتيجة عبوة ناسفة، انفجرت ضمن السوق الشعبي في المدينة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 9 آخرين بينهم طفل، جراح بعضهم خطيرة.