المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل ضابط في قوات النظام جراء القصف الإسرائيلي على قاعدة للدفاع الجوي شرق العاصمة دمشق

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل ضابط برتبة ملازم أول ضمن قوات النظام، جراء القصف الإسرائيلي بعد منتصف الليل والذي طال قاعدة للدفاع الجوي في منطقة الضمير شرق العاصمة السورية دمشق، كما أصيب 3 آخرين من قوات القاعدة بجراح خطرة، حيث كانت الأراضي السورية شهدت بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس، قصفاً إسرائيلياً جديداً، حيث ضربت انفجارات عنيفة منطقة الضمير شرق العاصمة السورية دمشق، ناجمة عن صواريخ إسرائيلية طالت قاعدة للدفاع الجوي التابع للنظام السوري، حيث تمكنت الضربات من تدمير بطاريات للدفاع الجوي، وسقوط خسائر بشرية في صفوف قوات الدفاع الجوي، فيما حاولت قوات النظام التصدي للقصف الإسرائيلي بإطلاق صواريخ أرض-جو وتمكنت من إسقاط بعضها، بينما اعترفت إسرائيلي أن الضربة جاءت على خلفية “سقوط صاروخ أرض-جو من الضمير على الأراضي المحتلة”، يذكر أن منطقة الضمير تتواجد فيها مقرات ومستودعات للأسلحة تابعة للمليشيات الموالية لإيران.

وكان المرصد السوري أشار أمس الأربعاء، إلى دوي انفجار عنيف، تلاه عدة انفجارات متوسطة الشدة في مدينة الرحيبة بالقلمون الشرقي من ريف العاصمة دمشق، بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، تبين أنها ناجمة عن انفجارات في مستودعات ذخيرة تابعة لـ”اللواء 20″ ضمن “الفرقة الثالثة” في جيش النظام، والواقعة على أطراف مدينة الرحيبة، حيث شوهدت ألسنة اللهب وهي تتصاعد من مستودعات الذخيرة واستمرت لنحو 3 ساعات متواصلة قبل أن تتمكن قوات النظام من السيطرة على الحرائق، دون معرفة أسباب انفجار المستودعات، ووفقًا لمصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن 10 عناصر على الأقل من قوات النظام، أُصيبوا خلال محاولتهم السيطرة على الحرائق، جرى نقلهم إلى مشافي العاصمة دمشق.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول