مقتل طفل وإصابة آخر بانفجار جسم من مخلفات الحرب في ريف دير الزور الشرقي

منذ مطلع العام 2022.. مخلفات الحرب تقتل أكثر من 80 مدنياً نحو نصفهم من الأطفال

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل إثر انفجار صاعق من مخلفات الحرب في بلدة درنج بريف دير الزور الشرقي، كما أصيب طفل آخر بالانفجار ذاته وجرى نقله المشفى في المنطقة، ليتم بتر ساقه وقدمه.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثّق قبل قليل استشهاد شابتين اثنتين، جراء انفجار لغم أرضي، من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” في منطقة المريعية بريف دير الزور الشرقي.

وبذلك، يرتفع إلى 81 بينهم 4 مواطنات و34 طفل تعداد الشهداء المدنيين الذين وثقهم منذ مطلع يناير/كانون الثاني الفائت، جراء انفجار ألغام وأجسام من مخلفات الحرب في سورية، بالإضافة إلى إصابة92 شخص بينهم 4 سيدات و 56طفلًا، من ضمن الحصيلة استشهاد رجل وطفله جراء انهيار بناء متصدع تعرض لقصف سابق في داريا بريف دمشق.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد