مقتل طفل وإصابة 4 أشخاص برصاص وقنابل يدوية أطلقت خلال شجار مسلح بين عنصرين من “الدفاع الوطني” في القلمون الغربي بريف دمشق

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد طفل وإصابة 4 آخرين، نتيجة إصابتهم خلال اشتباك مسلح وإطلاق قنابل يدوية دار بين اثنين من عناصر “الدفاع الوطني” بقوات النظام، في بلدة “حفير الفوقا” في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق، أمس السبت
الجدير ذكره بأن منطقة حفير الفوقا في القلمون الغربي شهدت خلال فترات سابقة اشتباكات مماثلة بين مسلحين موالين للنظام، نتيجة لوجود خلافات شخصية بينهم.

وفي الـ 14 من فبراير/شباط المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مسلحين ألقوا قنبلة عند باب القنان الواقعة وسط بلدة حفير الفوقا بريف دمشق، ما أدى إلى إصابة أربعة من المارة بجروح.
و أصدرت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري قرارًا حينها بإحداث نقطة شرطية في بلدة حفير الفوقا تتبع لناحية صيدنايا في منطقة القلمون بريف دمشق.