مقتل عشرات الدواعش ومقاتلين من سوريا الديمقراطية في الباغوز

22

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، الثلاثاء، مصرع ثلاثة من مقاتليها وإصابة عشرة آخرين في معركة مع مسلحي تنيظم داعش في الباغوز، آخر جيب يسيطر عليه المتشددون، شرقي البلاد.

وذكرت قوات قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، أنها تأكدت من مقتل 38 من مقاتلي داعش بعد قصف شديد للمنطقة، الليلة الماضية.

من ناحيته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تباطؤ تقدم

قوات سوريا الديمقراطية في المعركة التي تخوضها ضد آخر معاقل داعش شرقي نهر الفرات.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أجلت أكثر من مرة الهجوم النهائي على قرية الباغوز، القريبة من الحدود العراقية، في انتظار تسليم من تبقى من مسلحي داعش، لكن رفض هؤلاء دفع القوات المتحالفة مع واشنطن لشن الهجوم.

وفي وقت سابق،  قال أراس أوركيش، القيادي في القوات التي يقودها الأكراد، إن لديهم نحو 2500 مقاتل مستعدون للمعركة في قرية الباغوز والمناطق المحيطة بها شرق سوريا، حيث لا يزال مقاتلو التنظيم المتطرف يتحصنون هناك.

وتعد الباغور آخر بقعة يسيطر عليها التنظيم المتطرف داخل الأراضي السورية، حيث يقتصر وجود التنظيم الإرهابي فيها على مخيم عشوائي محاط بأراض زراعية يقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات، وتسيطر قوات سوريا الديموقراطية على جزء صغير منه.

المصدر: الوفد