مقتل عشرات المدنيين في غارات على مناطق تحت سيطرة “داعش” في سوريا

لقي عشرات المدنيين مصرعهم، جراء غارات جوية تابعة للتحالف الدولي بقيادة أميركية وأخرى يرجح أنها روسية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان. وأفاد المرصد أن بين القتلى 13 طفلا، سبعة منهم أشقاء.

قتل 30 مدنياً على الأقل بينهم 13 طفلاً اليوم الأربعاء (19 يوليو/ تموز) جراء غارات، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات تابعة للتحالف الدولي بقيادة أميركية وأخرى يرجح أنها روسية نفذتها تباعاً على منطقتين تحت سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) في شمال وشرق سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن “15 مدنياً هم أفراد عائلتين قتلوا الأربعاء جراء غارات يرجح أن طائرات روسية نفذتها على بلدة عياش الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش في الريف الغربي لدير الزور” في شرق سوريا. وأوضح أن من  بين القتلى عشرة أطفال، سبعة منهم أشقاء، لافتا إلى وجود جرحى في حالات خطرة. وتتعرض مناطق سيطرة تنظيم داعش في مدينة دير الزور وريفها الغربي منذ أيام لضربات جوية كثيفة، وفق المرصد.

وفي محافظة الرقة في شمال البلاد، أفاد المرصد السوري أيضا بمقتل “15 مدنياً آخرين بينهم ثلاثة أطفال جراء غارات للتحالف الدولي على قرية زور شمر الواقعة عند الضفاف الجنوبية لنهر الفرات”.

وغالبا ما ينفي التحالف الدولي وكذلك موسكو، أبرز حلفاء دمشق، استهداف مدنيين في الضربات التي تطال مناطق سيطرة الجهاديين في سوريا.

المصدر:dw