مقتل عضو سابق بـ “هيئة العلاقات العامة” التابعة لفصيل “أحرار الشام” بانفجار وقع شرقي حلب

سُمع دوي انفجار متوسط الشدة في مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل ما يسمى “الجيش الوطني” تبين أنه ناجم عن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة كانت تقل مدير روضة الريان وعضو سابق بـ “هيئة العلاقات العامة” التابعة لفصيل “حركة أحرار الشام” الإسلامية، مما أدى لمقتله.

وفي 23 أبريل/نيسان المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن ثلاثة عناصر من فصيل “السلطان مُراد” المنضوي ضمن ما يسمى “حركة ثائرون” التابعة لـ “الجيش الوطني” أصيبوا، أحدهم إصابته بليغة، جراء انفجار مجهول استهدف سيارة إطعام للفصيل في منطقة تل الهوى قرب مدينة الراعي الحدودية مع تركيا بريف حلب الشمالي،كما تسبب الانفجار باحتراق سيارة الإطعام بشكل كامل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد