مقتل عضو سابق في البحرية الملكية البريطانية أثناء قتاله إلى جانب الأكراد ضد تنظيم داعش في سوريا

41

قتل عضو سابق في البحرية الملكية البريطانية أثناء قتاله إلى جانب الأكراد ضد تنظيم داعش في سوريا، ليكون بذلك أول بريطاني يسقط في القتال ضد الجهاديين في هذا البلد، على ما أعلنت البي بي سي الثلاثاء.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أعلن لوكالة فرانس برس الثلاثاء أن مقاتلا أوروبيا من جنسية إما بريطانية أو يونانية توفي متأثرا بجروح أصيب بها في اليوم السابق خلال معارك في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن المقاتل الذي كان يقاتل في صفوف وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا “أصيب في اشتباكات دارت في منطقة تقع جنوب غرب بلدة تل حميس” التي سيطر عليها الأكراد الجمعة بعدما كانت تعتبر أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في محافظة الحسكة.

وبحسب البي بي سي فالمقاتل البريطاني يدعى كونستاندينوس إريك سكورفيلد وكان عنصرا سابقا في قوات البحرية الملكية.

وذكرت صحيفتا دايلي تلجراف ودايلي مايل أنه كان في الخامسة والعشرين من العمر.

وأعلن ناشط بريطاني مؤيد للأكراد نبا مقتله لعائلته موضحا أن المقاتل طلب أن يتم دفنه في سوريا “كشهيد”.

وأعلنت وزارة الخارجية البريطانية أنه من الصعب عليها تأكيد الخبر.

المصدر : الأهرام