مقتل عنصرين من “النصرة” في قصف على حارم السورية

المرصد السوري لحقوق الإنسان، يقول إن القصف الذي نفذته طائرات التحالف الدولي استهدف منزلاً، عند مدخل مدينة حارم من جهة سلقين.

إرم ـ دمشق

أفاد ناشطون وإعلاميون في المعارضة السورية، أن المقاتلات التابعة لطيران التحالف الدولي استهدفت مبنى سكنيّا مؤلفاً من طابقين في مدينة حارم على الحدود السورية التركية، مما أدى لدماره بشكل كامل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض، قبل قليل إنه علم من نشطاء أن “القصف من طائرات التحالف اليوم على مدينة حارم، استهدف منزلاً خالياً من السكان، عند مدخل مدينة حارم من جهة سلقين، ما أدى لتدمير المنزل ومصرع مقاتلين اثنين من جبهة النصرة كانا قريبين من المبنى لحظة القصف”.

وأضاف المرصد: “في حين نفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة تفتناز بريف إدلب، وغارتين على مناطق في بلدة كفرحايا بجبل الزاوية، عقبه قصف من قبل قوات النظام على مناطق في بلدة كفرحايا دون معلومات عن خسائر بشرية.”

من ناحية ثانية سيطرت جبهة النصرة وكتائب إسلامية مقاتلة، على 3 قرى بريف حلب الجنوبي، بعد اشتباكات مع قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني ولواء القدس الفلسطيني وعناصر من حزب الله اللبناني، ما أدى لمقتل ما لا يقل عن خمسة مقاتلين من الكتائب الإسلامية، إضافة لمقتل 6 عناصر على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، ومعلومات عن وجود المزيد من القتلى.

وفي إدلب، أسفرت غارة جوية شنتها قوات النظام، على بلدة معرة مصرين، عن مقتل خمسة مدنيين بينهم نساء وأطفال، وإصابة آخرين.

ونقلت “سوريا مباشر” عن ناشطين من البلدة، قولهم إن مقاتلة حربية من نوع “ميغ” شنت غارة جوية استهدفت منازل المدنيين في البلدة، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات، وهدم عدد من المباني.

المصدر : إرم