مقتل عنصرين من قوات “الكوماندوس” برصاص عناصر قوى الأمن الداخلي في الرقة

 قتل عنصران من قوات “الكوماندوس” كانا يستقلان سيارة، برصاص قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، صباح اليوم، بعد رفضا التوقف على حاجز قوى الأمن الداخلي، في منطقة حطين بريف الرقة، حيث دارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين عناصر الحاجز والعنصرين، مما أدى إلى مقتلهما وإصابة آخرين.
وتتصاعد هجمات تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق “قسد”، مما يجبر القوى الأمنية على تنفيذ تعليمات صارمة تخص السلامة العامة.
ففي 5 تشرين الأول، انفجرت دراجة نارية يقودها شخص، كان يخطط لتفحيرها في المنطقة، حيث انفجرت فوق جسر قرية قرقوية غربي مدينة الدرباسية على طريق الحسكة، ما تسبب بمقتل الشخص الذي كان يستقل الدراجة النارية، وفتحت قوى الأمن الداخلي تحقيقا في الحادثة ومنعت عبور الدراجات من حواجزها بشكل كامل.
وفي 12 أيلول الفائت، هز انفجار مخيم واشوكاني الواقع ضمن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية، بريف الحسكة والذي يضم مهجرين من منطقة رأس العين، تبين أنه ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة في الشارع الرئيسي من المخيم، الأمر الذي أدى لمقتل شخص على الأقل وإصابة 3 آخرين بجراح، بالإضافة لحدوث أضرار مادية.