المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل عنصرين من قوات النظام في ريفي اللاذقية وإدلب.. واستمرار الاستهدافات المتبادلة على محاور منطقة “خفض التصعيد”

 

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس، مقتل عنصر من قوات النظام على محاور جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.
كما قتل عنصر من المسلحين الموالين لقوات النظام برصاص الفصائل على محور حرش كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.
على صعيد متصل، قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، محيط بلدة كنصفرة وقرية الفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
وتشهد محاور أرياف إدلب وحلب وحماة واللاذقية ضمن منطقة “خفض التصعيد”، استهدافات متبادلة بين الحين والآخر، ما بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، تترافق مع عمليات قنص وزرع ألغام متقدمة على تلك المحاور.  
وكان المرصد السوري قد رصد، صباح اليوم، اشتباكات على محور الفوج 46 غربي حلب، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل العاملة هناك من جانب آخر، فيما تبادل الطرفين القصف الصاروخي على محور الصالحية بريف سراقب شرقي إدلب، على صعيد متصل رصد المرصد السوري تجدد القصف البري من قبل قوات النظام، على أماكن في كنصفرة والحلوبة والفطيرة وفليفل وبينين والرويحة بريف إدلب الجنوبي.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول