مقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية نتيجة اشتباكهم مع مطلوبين شمالي دير الزور

في إطار حملاتها ضمن أرياف دير الزور من مداهمات وتمشيط وبحث عن أسلحة ومطلوبين، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، داهمت قرى التوامية وحريزة وبرشم بريف دير الزور، بحثًا عن مطلوبين، حيث جرى تبادل لإطلاق النار بين المطلوبين وعناصر قسد مما أدى لمقتل عنصرين من قسد وإصابة آخرين.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن دوريات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية نفذت حملة مداهمات في كل من الجرذي وسويدان جزيرة وأبو حمام والكشكية، وعمدت قسد إلى اعتقال عدة أشخاص بتهمة مختلفة أبزرها “التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية”، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أن قوات سوريا الديمقراطية داهمت بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، منزل في قرية درنج شرقي دير الزور، واعتقلت شخص وابنه، دون معلومات عن التهم الموجهة إليهم حتى اللحظة، وفي الرابع من أيار/مايو الجاري، أشار المرصد السوري إلى أن قوة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، داهمت، منزل طبيب في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، واعتقلته برفقة 3 من أشقائه، دون معلومات حتى اللحظة عن أسباب الاعتقال، حيث ترافقت العملية مع تحليق لطيران التحالف المروحي في الأجواء، كما يذكر أن الطبيب ينحدر من بلدة محكان الخاضعة لسيطرة قوات النظام على الضفة الأخرى لنهر الفرات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد