مقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية جراء اشتباكات عنيفة اندلعت مع مهربين على معابر التهريب النهرية شرقي دير الزور

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية من جهة، ومهربين على معابر التهريب النهرية في بلدة أبوحمام في ريف ديرالزور الشرقي، استمرت منذ الساعة الثانية من فجر اليوم الجمعة وحتى ساعات الصباح الأولى، مما أدى لمقتل عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية واحتراق سيارتهم بعد استهدافها من قِبل المهربين، بالإضافة إلى مقتل أحد المهربين، حيث تشهد المنطقة توتر في هذه الأثناء على خلفية مقتل المهرب بالإضافة إلى وصول تعزيزات عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية إلى المنطقة
وتنتشر بين مناطق سيطرة قسد والنظام على ضفاف نهر الفرات عدة معابر نهرية لتهريب النفط والبضائع
وسبق أن نفذت قوات سوريا الديمقراطية العديد من عمليات الدهم للمعابر النهرية بهدف منع عمليات التهريب.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم 17 مايو/أيار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية نفذت حملة أمنية على معابر التهريب النهرية في بلدة الشحيل الواقعة تحت سيطرتها بريف دير الزور الشرقي أمنية واسعة وعمدت القوة المداهمة إلى استهداف عبارات التهريب نحو مناطق نفوذ النظام على الضفة الأخرى من نهر الفرات بالرشاشات المتوسطة والثقيلة وبعض القذائف، وذلك لإعطابها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد