مقتل عنصر امن في الاحياء الجنوبية من مدينة بانياس‎

مدينة بانياس :: لقي عنصر امن مصرعه واصيب آخر بجراح إثر هجوم نفذه مسلحون مجهلون على حاجز للقوات النظامية في منطقة بطرايا بمدينة بانياس عند منتصف ليل الخميس الجمعة رافقه اطلاق نار وانفجار في الاحياء الجنوبية  التي  خرجت فيها  اول مظاهرة معارضة للنظام مع مدينة درعا في 18/3/2011 وفي فجر 10/4/2011 كان اول هجوم طائفي من قبل مجموعة من الشبيحة من شمال  المدينة بالتخطيط مع  قوات الامن على مسجد ابو بكر  الصديق  في الاحياء  الجنوبية فجرا مما اسفر عن استشهاد مواطن وظهر اليوم ذاته قتل 9 ضباط وجنود من  القوات النظامية  واستشهد 4 مواطنين وشهدت بعدها اغلاق  للاحياء  الجنوبية من شبان هذه  الاحياء ومنع القوات النظامية  من الدخول اليها وفي 7  ايار 2011 اقتحمت القوات النظامية واستشهد في  حينها سيدات كنا يقفنا في وجه الدبابات لمنع تقدم القوات النظامية باتجاه بانياس التي  اطلقت  الرصاص عليهن وفي 8 ايار  2011 اعتقل  الالاف من ابناء  الاحياء  الجنوبية للمدينة وتعرضوا  للتعذيب في الاحياء الشمالية ولايزال العشرات منهم قيد الاعتقال  وبعدهم مفقود دخل اقبية الافرع الامنية التي  تنكر  وجودهم لديها وهجر وهاجر معظم شبان الاحياء الجنوبية  السنية بعد  ايار 2011 اثر سيطرة القوات النظامية  السورية على هذه  الأحياء
محافظة حلب::سقطت  قذيفة على  منطقة الجزماتي بمدينة حلب  ووردت  معلومات  عن خسائر  بشرية

المرصد السوري لحقوق الانسان

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد