مقتل عنصر بـ”الأسايش” في اشتباكات عائلية بمدينة القامشلي

239

محافظة الحسكة: فارق عنصر من قوى الأمن الداخلي حياته، متأثرا بجراحه التي أصيب بها، أثناء محاولته فض اشتباك مسلح نشب بين عائلتين في حي العنترية بمدينة القامشلي.

وأشار المرصد السوري، إلى أن اشتباكات مسلحة نشبت بين عائلتين، في حي العنترية بمدينة القامشلي شمالي الحسكة، مما أدى لإصابة عنصر من قوى الأمن الداخلي “الاسايش” بطلق ناري.

وسط حالة من التوتر والفوضى العارمة التي سادت المنطقة ومناشدات أهلية للعقلاء بضرورة التدخل وفض النزاع بين الطرفين.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

 

وبذلك، يرتفع عدد الاقتتالات نتيجة الأخذ بالثأر والاشتباكات العائلية والعشائرية وفوضى انتشار السلاح بشكل عشوائي بين المدنيين، ضمن مناطق “الإدارة الذاتية منذ مطلع العام الجاري، إلى 59 اقتتال، أسفر عن مقتل 31 شخص بينهم سيدة وطفل، وعنصر في “الأسايش” وإصابة 125 آخرين بجراح، توزعوا على النحو التالي:

– 42 اقتتال في دير الزور، أسفرت عن مقتل 11 بينهم طفل، وإصابة 75 أشخاص بجراح.

– 6 اقتتالات في الرقة، أسفرت عن مقتل 12 أشخاص، وإصابة 23 آخرين بجراح.

– 4 اقتتالات في حلب، أسفرت عن مقتل مواطنين وإصابة 16 شخص بجراح بينهم عنصر من “الأسايش”.

7 اقتتالات في الحسكة، أسفرت عن مقتل 6 بينهم سيدة وعنصر في “الأسايش” وإصابة 11 أشخاص.