مقتل عنصر بقوات النظام جراء استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين قرب مدينة درعا

محافظة درعا: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل أحد عناصر قوات النظام جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، قرب صوامع غرز جنوب شرق مدينة درعا، المرصد السوري أشار إلى دوي انفجار ضمن مدينة درعا، صباح اليوم السبت، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنه ناجم عن انفجار بسيارة ضمن حي الكاشف قرب دوار مفرق خربة غزالة في مدينة درعا، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 317 استهداف جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 273 شخص، هم: 132 من المدنيين بينهم 3 سيدات و5 أطفال، و117 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و13 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.