مقتل عنصر جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تعود لعضو بمجلس شورى “جيش الإسلام” في مدينة الباب شرقي حلب

سُمع دوي انفجار عنيف بمدينة الباب شرقي حلب صباح اليوم الخميس، ناجم عن انفجار وقع بسيارة الملقب “أبو راتب المحشي” وهو عضو بمجلس شورى “جيش الإسلام” قرب مسجد “فاطمة الزهراء” بالمدينة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن عنصر بـ “جيش الإسلام” كان يستقل السيارة قتل على الفور جراء الانفجار، حيث أن الشخص المستهدف هو ” أبو راتب المحشي” إلا أنه لم يكن متواجدا ضمن السيارة عند وقوع الانفجار.
الجدير ذكره أن “أبو راتب المحشي” هو والد الناطق الرسمي باسم “جيش الإسلام” المدعو “حمزة بيرقدار”

وفي الثالث من فبراير/شباط الجاري، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل 3 قياديين في لواء الشمال الموالي لتركيا، بانفجار مجهول داخل سيارة عسكرية تابعة للواء قرب مدينة جرابلس شمال شرقي حلب.
ووفقًا للمصادر فإن الانفجار جرى بعد أن تحركت سيارتهم من إحدى النقاط التابعة لهم في قرية بير مغار قرب جرابلس.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد