مقتل عنصر سابق في “قسد” وآخر في تنظيم “الدولة الإسلامية”.. واشتباكات بين مهربين تسفر عن جرحى في ريف دير الزور

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري حادثتي اغتيال طالت عنصرين سابقين أحدهما في “قسد” والآخر في تنظيم “الدولة الإسلامية”، إضافة إلى اقتتال بين مهربين مادة النفط أسفر عن جرحى في ريف دير الزور.

وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، قتل عنصر سابق في “قسد” برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية، على طريق قريتي الجيعة-الجلامدة بالقرب من منزله وهو من أبناء قرية الجلامدة غرب دير الزور.

كما قُتل شاب وهو عنصر سابق في تنظيم “الدولة الإسلامية” برصاص مجهولين في مدينة البصيرة.

وأصيب أربعة أشخاص بجروح متفاوتة، إثر اشتباكات عائلية مسلحة بين مهربين اندلعت مساء اليوم مقابل فرن القيصر عند دوار جسر البصيرة، بسبب خلاف على تهريب المحروقات إلى مناطق سيطرة النظام من منطقة دير الزور.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا هذا، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 818 شخصاً.

ورصد “المرصد السوري” اغتيال خلايا مسلحة لـ 300 مدنياً، من بينهم 18 طفلًا و15 مواطنة في دير الزور والحسكة والرقة ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 513 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية بينهم قادة محليين في المناطق ذاتها، فيما قضى 4 من عناصر التحالف الدولي. كما أحصى “المرصد السوري” سقوط مئات الجرحى جراء عمليات الاغتيال تلك.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد