مقتل عنصر عسكري باستهداف مسيرة تركية لسيارة في منطقة رميلان بريف القامشلي

1٬426

محافظة الحسكة: فارق عنصر عسكري حياته، متأثرا بجراحه التي أصيب بها، صباح اليوم، نتيجة طائرة مسيرة تركية لسيارة في منطقة رميلان بريف القامشلي شمالي الحسكة.

وأشار المرصد السوري، صباح اليوم، إلى أن مسيرة تركية استهدفت، سيارة بالقرب من منشأة حيوية في منطقة رميلان بريف القامشلي شمالي الحسكة، حيث دوى انفجار في المنطقة المستهدفة، وتصاعدت أعمدة الدخان، فيما شهدت المنطقة استنفار أمني واسع، تزامنا مع توجه سيارات الإسعاف إلى هناك.
وبذلك، يرتفع إلى 101 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2023، تسببت بمقتل 83 شخص، بالإضافة لإصابة أكثر من 90 شخص بجراح متفاوتة، والقتلى هم:

– 17 مدنيين بينهم طفلين ومواطنتين، و3 من الكوادر المدنية بالإدارة الذاتية من ضمنهم امرأة.

– 63 من القوات العسكرية العاملة ضمن مناطق الإدارة الذاتية بينهم قياديين.

– 3 من قوات النظام

 

وتوزعت الاستهدافات على النحو الآتي:

 

– 66 استهداف على الحسكة أسفرت عن مقتل 14 من المدنيين بينهم طفلين و3 سيدات، و36 قتلى عسكريين بينهم قياديين.

– 3 استهدافات على الرقة، لم تسفر عن قتلى.

– 32 استهداف في ريف حلب أسفرت عن مقتل 3 من المدنيين، و3 من قوات النظام، و27 من العسكريين.