مقتل عنصر على الأقل من الدفاع الوطني جراء استهدافه بمدينة القامشلي

محافظة الحسكة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: أبلغت مصادر متقاطعة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عنصراً على الأقل من الدفاع الوطني الموالي للنظام قتل ومعلومات عن مقتل آخر كان معه، إثر إصابهما بطلقات نارية قرب منطقة الخليج بمدينة القامشلي، واتهم ذوو العنصرين وهما من ريف القامشلي، اتهموا قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” باستهدافهما أثناء مرورهما من المنطقة، على خلفية الاعتقالات المتبادلة والتوترات التي شهدتها مدينة القامشلي يوم أمس بين قوات النظام والدفاع الوطني من طرف، وقوات الأسايش من طرف آخر، ي حين قالت قوات الأسايش بأن :: “” إحدى دوريات الدفاع الوطني أحدى دوريات الآساييش في حي الخليج بالقرب من دوار الحي, بتمام الساعة العاشرة والربع مساء أمس على أثره حدثت اشتباك بين الدوريتان قتل على إثرها عنصرين من ميليشية الدفاع الوطني””، فيما لا تزال المدينة تشهد هدوءاً حذراً يترافق مع استنفار لعناصر الطرفين.