مقتل عنصر في “الجيش الوطني” السوري على محاور جرابلس .. ومدفعية النظام تقصف قرية في ريف الباب

محافظة حلب: قُتل عنصر من لواء الشمال التابع لـ”الجيش الوطني” السوري، قنصًا بالرصاص من قبل مجهولين في قرية توخار بريف جرابلس شرقي حلب.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط عدة قذائف مدفعية بالقرب من قرية حزوان بريف الباب، مصدرها مناطق سيطرة قوات النظام ومجلس الباب العسكري المنضوية تحت قيادة “قسد”.
وكان المرصد السوري قد رصد في 12 شباط الجاري سقوط قذائف على أطراف مدينة جرابلس في ريف حلب، ما أدى إلى وقوع جرحى.
وكما وثق المرصد السوري في وقت سابق، إصابة طفلان ومواطن من مهجري مدينة حمص، جراء سقوط قذائف صاروخية على أطراف مدينة جرابلس بريف حلب ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة ما يسمى “درع الفرات” في ريف حلب.
والجدير ذكره، بأن المناطق الخاضعة لسيطرة ما يسمى” درع الفرات” يتعرض لاستهدافات وضربات بالمدفعية من قبل قوات النظام السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد