المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل عنصر في قوات “الدفاع الوطني” وإصابة آخرين جراء انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزته في حي ركن الدين بالعاصمة دمشق

 

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان: انفجرت قنبلة يدوية بيد أحد عناصر “الدفاع الوطني” أثناء تواجده في منطقة ركن الدين، بالعاصمة دمشق، مما أدى إلى مقتله وإصابة 5 مواطنين كانوا في موقع انفجار القنبلة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار يوم أمس، إلى أن حاجز مشترك بين “الأمن العسكري والمخابرات الجوية” ضمن قوات النظام على الطريق الواصل بين منطقتي الضمير و الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق، تعرض لهجوم مسلح من قِبل مجهولين، مساء اليوم الاثنين، مما أدى لجرح ثلاثة من عناصر الحاجز، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المنطقة شهدت استنفار أمني واستقدام قوات النظام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان في الـ 25 من آذار/مارس الجاري، بوقوع انفجار في محيط بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، تبين أنه ناجم عن قيام مجهولين بإلقاء قنبلة يدوية على أحد الحواجز التابعة لقوات النظام المتمركزة على أطراف البلدة الشرقية، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن حواجز النظام المحيطة في بلدة كناكر تقوم بعمليات تدقيق بشكل كبير على جميع الداخلين والخارجين من البلدة، حيث شهدت بلدة كناكر في منتصف آذار/مارس الجاري، خروج مظاهرة حاشدة في ذكرى إنطلاق الثورة السورية، أكد من خلالها الأهالي على مطالبتهم بإسقاط النظام السوري، وإخراج المعتقلين القابعين في معتقلاته الأمنية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول