مقتل عنصر في قوات النظام بمداهمة لإحدى المزارع بريف درعا

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، اقتحام قوات النظام والميليشيات الموالية لها، لأحد المنازل بمزرعة على أطراف مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، للبحث عن عناصر يشتبه أنهم من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، تخلل الهجوم إطلاق نار كثيف من الأسلحة الرشاشة، بين الطرفين، مما أدى إلى مقتل أحد عناصر قوات النظام.
وقامت قوات النظام بقصف المنزل بالرشاشات الخفيفه وتبعها قصف دبابات للمزارع المحيطة في مدينة جاسم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصدوا، أمس، اندلاع اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة بين مجموعة من اللواء الثامن التابع لقوات النظام السوري من جهة، ومجموعة تتبع للأمن العسكري من أبناء بلدة الجيزة بريف درعا الشرقي، ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الاشتباكات اندلعت بالقرب من محطة وقود على الطريق الواصل بين بلدتي الجيزة وغصم، على خلفية استلام المحطة لكمية من مادة المازوت تبلغ نحو “1200 ليتر” فقامت بتوزيع نصف الكمية، بينما طالب اللواء الثامن بجزء من الكمية، مما أدى إلى خلاف تطور لاشتباكات مسلحة.