المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل عنصر في قوات النظام وإصابة قيادي سابق لدى الفصائل في حادثتين منفصلتين بريف القنيطرة

محافظة القنيطرة – المرصد السوري لحقوق الإنسان: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل أحد عناصر قوات النظام، وذلك جراء انفجار عبوة ناسفة بالقرب من قرية جبا بريف القنيطرة، كما أصيب قيادي سابق لدى الفصائل ممن أجروا “تسويات” وانضموا لصفوف الأمن العسكري التابع للنظام السوري، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في قرية ممتنه بريف القنيطرة.

وكان المرصد السوري رصد في الثالث من الشهر الجاري، العثور على مساعد في “الأمن العسكري” التابع للنظام، مقتولاً من خلال إطلاق النار عليه قرب سد المنطرة في ريف محافظة القنيطرة.
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن المساعد في “الأمن العسكري” يخدم في مفرزة الجسر بمحافظة القنيطرة، وينحدر من مدينة مصياف جنوبي غربي مدينة حماة.
ونشر المرصد السوري في 25 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم، أن ضابط برتبة ملازم قُتل وأصيب آخرين من قوات النظام جراء هجوم نفذه مسلحون مجهولون على إحدى النقاط العسكرية، في بلدة صيدا الجولان بريف القنيطرة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول