مقتل عنصر في هيئة تحرير الشام بقصف على قرية بريف حلب.. و”الفتح المبين” تستهدف تجمعات قوات النظام في ريف إدلب

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر في هيئة تحرير الشام بقصف نفذته قوات النظام على محيط قرية كفر نوران بريف حلب الغربي.
على صعيد متصل، قصفت غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية الثقيلة، نقاط وتجمعات قوات النظام على محور جوباس بريف إدلب الجنوبي.
وكان نشطاء المرصد السوري قد رصدو في خبر سابق، قصفا نفذته قصفت قوات النظام، على مواقع ضمن منطقة “بوتين -أردوغان” بالمدفعية الثقيلة بعد منتصف ليل الأحد -الاثنين وصباح اليوم، حيث سقطت عدة قذائف على محور قرى الفطيرة وسفوهن وحرش بينين بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، ومحور كبانه بريف اللاذقية، وقرى القرقور والزيارة بريف حماة الغربي.
ووثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 3 عناصر من قوات النظام خلال الـ48 ساعة، بالاستهدافات وعمليات القنص على محاور ريف إدلب الجنوبي، على يد فصائل “الفتح المبين”.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن عدد من المواطنين أصيبوا في محيط قريتي غانية والشيخ سنديان بريف إدلب الغربي، صباح اليوم، جراء قصف مدفعي نفذته قوات النظام المتمركزة في ناحية جورين بريف حماة الشمالي الغربي.