مقتل عنصر في هيئة “تحرير الشام” على يد زوجته شمالي إدلب

 

محافظة إدلب: عٌثر على جثة تعود لعنصر يعمل ضمن الجهاز الأمني التابع لهيئة “تحرير الشام” داخل خيمته في منطقة بابسقا شمالي إدلب، وبحسب مقربين وبحسب المقربين فإن زوجته كانت متزوجة من شخص ينتمي لتنظيم “الدولة الإسلامية” سابقاً قبل أن يختفي ويعود مجددًا بعد أن تواصل معها، مما دفعها لقتل زوجها الثاني داخل الخيمة ومن ثم لاذت بالفرار: وبذلك، يوثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ثاني حادثة اغتيال في المناطق التي تسيطر عليها هيئة تحرير الشام والفصائل.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في 11 يناير/تشرين الثاني، إلى مقتل مواطن نازح من مدينة الميادين، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة سلقين شمال غرب محافظة إدلب، دون معرفة الأسباب.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد