مقتل عنصر من “الجيش الوطني” بريف الباب.. والقوات التركية تقصف مناطق سيطرة القوات الكردية شرقي حلب

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من “الجيش الوطني” الموالي لتركيا جراء تعرض نقاط عسكرية تابعة لهم في قرية حزوان بريف الباب، شرقي حلب، لقصف مدفعي وصاروخي مكثف، مصدره مناطق سيطرة القوات الكردية وقوات النظام في محيط المنطقة.
بدورها ردت القوات التركية والفصائل الموالية لها، بقصف قرى تل جيجان وزويان وتلال العنب والنيربية والشعالة بريف حلب الشرقي، الخاضعة لسيطرة نفوذ القوات الكردية وقوات النظام، دون معلومات عن حجم الأضرار حتى اللحظة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار اليوم إلى أن القوات التركية والفصائل الموالية لها المتمركزة في مناطق “نبع السلام”، قصفت بالأسلحة الثقيلة أطراف بلدة عين عيسى الشرقية، والطريق الدولي M4، وريف مدينة تل أبيض الغربي، ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة الشمالي دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس سقوط 60 قذيفة مدفعية على بلدة عين عيسى وقرى بمحيطها، ما أسفر عن أضرار كبيرة بممتلكات المدنيين، كما طال القصف قرى بريف تل أبيض الغربي، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.