مقتل عنصر من الفصائل برصاص عناصر قوات النظام قرب الحدود الإدارية بين محافظتي إدلب واللاذقية

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر وإصابة آخر من فصيل الفرقة الساحلية، نتيجة استهدافهما من قبل قناصي قوات النظام، على محور التفاحية قرب الحدود الإدارية بين محافظتي إدلب واللاذقية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثق اليوم، مقتل ضابط وثلاثة عناصر من مرتبات “الفرقة السادسة – الفوج 35” بقوات النظام، إثر الهجوم الذي نفذه مقاتلون بـ “جيش النصر” التابع لـ “الجبهة الوطنية” للتحرير، على نقاط متقدمة لقوات النظام فجر اليوم السبت، في قرية الفطاطرة بسهل الغاب غربي حماة.
المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد صباح اليوم  ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، استهداف قوات النظام بالرشاشات الثقيلة لمناطق في بلدة معارة النعسان الواقعة بريف إدلب الشمالي، كما قصفت قوات النظام أماكن في فليفل وبينين وسفوهن والبارة والفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، وأماكن أخرى في محور كفرتعال وكفرنوران بريف حلب الغربي، بالإضافة لقصف بري طال منطقة العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد