مقتل عنصر من فصيل مقرب من المخابرات التركية في شجار فصائلي بريف عفرين

 

محافظة حلب :لقي عنصر من الفصائل العاملة في منطقة “غصن الزيتون” مصرعه متأثرًا بجراحه التي أصيب بها في وقت سابق.
ووفقًا للمصادر فإن عنصر من فصيل فيلق الشام المقرب من المخابرات التركية توفي في أحد المستشفيات، إثر طعنات تلقاها أثناء نشوب شجار بالأسلحة البيضاء بين مسلحين من فصيل فيلق الشام وأشخاص آخرين، أمام أحد المخابز في ناحية جنديرس، الأسبوع الفائت.
كما أصيب شقيقه وشخص آخر بجروح متعددة نتيحة الشجار.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 7 تشرين الأول /أكتوبر الجاري، إصابة ثلاثة عناصر من فيلق الشام المقرب من الاستخبارات التركية في ناحية جنديرس، إثر خلافات ومشادات كلامية بين أحد عناصر جيش الشرقية وعناصر الفيلق، في حين تطور إلى استخدام السلاح الأبيض بين الطرفين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد