مقتل عنصر من قوات النظام على محور سراقب شرقي إدلب وقصف مدفعي يطال قريتين ضمن منطقة “خفض التصعيد”

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل عنصر من قوات النظام قنصاً برصاص فصائل “الفتح المبين”، على محور مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي ضمن منطقة “خفض التصعيد”.

بدورها قصفت قوات النظام المتمركزة في المناطق المجاورة بقذائف المدفعية الثقيلة محيط قرية معرة النعسان بريف إدلب الشرقي، ومحيط قرية الوساطة بريف حلب الغربي ضمن منطقة “خفض التصعيد”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أشار قبل قليل، إلى أن قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، قرية بينين ومنطقة أريحا بريف إدلب الجنوبي. ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، وسط معلومات عن سقوط خسائر بشرية وأضرار مادية في ممتلكات المواطنين.