مقتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية بإطلاق نار في مركز عسكري شرقي دير الزور

محافظة دير الزور: قتل عنصر من قوات سوريا الديمقراطية، إثر إطلاق النار عليه قيل أنه عن طريق الخطأ، أثناء تبديل نوبة حراسة في أحد المراكز التابعة لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة الكسرة بريف دير الزور الشرقي.
وياتي ذلك في انتشار الفوضى والفلتان الأمني ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمال شرق سوريا.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 21 أيلول الفائت، إلى أن شخص قتل، وهو مسن يبلغ من العمر 71 عاماً من بلدة عامودا بريف الحسكة، وإصيب آخرين بجروح متفاوتة، جراء استهدافهم من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية قرب قرية صفيا الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية بمحيط مدينة الحسكة، وذلك بقصد السرقة، فيما لاذ المسلحون بالفرار دون معرفتهم.