مقتل قائد عسكري بقوات سوريا الديمقراطية نتيجة تعرضه لإطلاق نار بريف دير الزور الشرقي

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل قيادي في “مجلس هجين العسكري” وهو قائد فوج بلدة الشعفة بريف دير الزور الشرقي، متأثرًا بجراحه التي أصيب مساء أمس الخميس، بعد تعرض دورية لقوات سوريا الديمقراطية لإطلاق في بلدة أبو حردوب بريف ديرالزور الشرقي
وفي سياق آخر، قتل عنصر وأصيب 4 آخرون من عناصر “الشرطة العسكرية” التابعة لقوات سوريا الديمقراطية جراء اشتباكات مع ” الأسايش” على حاجز في جزرة البو حميد غربي ديرالزور ، بسبب خلاف على شخص مدني لا يحمل أي إثبات شخصي أراد العبور من الحاجز

وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 100 عملية قامت بها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر، 77 قتيلا، هم: 30 مدني،و47 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية.
الجدير ذكره أن العمليات آنفة الذكر، لا تشمل عملية “سجن غويران” والخسائر الفادحة التي شهدتها.