المرصد السوري لحقوق الانسان

مقتل قيادي في تنظيم “حراس الدين” بضربات من طائرة مذخرة في مدينة إدلب

قُتل قيادي في تنظيم “حراس الدين” من جنسية تونسية، اليوم، إثر استهداف طائرة مذخرة يرجح أنها تابعة لـ”التحالف الدولي” سيارته نوع “سانتفيه” في حي القصور بمدينة إدلب، وذلك باستخدام صواريخ “نينجا” تطلقها قوات “التحالف الدولي” في عمليات الاغتيال الجوية باستخدام الطائرات المسيرة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد، قبل ساعات، استهداف طائرة مذخرة، سيارة تقل جهادي ضمن حي القصور بمدينة إدلب، ما أدى إلى تدميرها ومقتل سائقها.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 13 من الشهر الفائت، أن طائرات “التحالف الدولي” المذخرة، قتلت قيادي جهادي من الجنسية الأوزبكية يدعى “أبو يحيى” يعمل كـ”مدرب عسكري” مستقل لصالح الفصائل الجهادية، ومؤخراً عمل لصالح تنظيم “حراس الدين” المتهم بولاءه لتنظيم “القاعدة” المصنف ارهابياً عالمياً، حيث جرى استهدافه من قِبل طيران التحالف الدولي المسير في محيط مدينة سرمدا الواقعة عند الحدود مع لواء اسكندرون شمالي إدلب، أثناء قيادته لسيارته الخاصة، ما أسفر عن مقتله على الفور.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول