مقتل مؤسس وكالة «أعماق» التابعة لـ «داعش» في غارة للتحالف

أعلن شقيق مؤسس وكالة «أعماق» الإخبارية التابعة لتنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) على موقع «فايسبوك» اليوم (الخميس)، أن أخاه ريان مشعل قتل في ضربة جوية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في محافظة دير الزور شرق سورية.

 

وجاء في المنشور على «فايسبوك» أن مشعل وطفلته قتلا في منزلهما في مدينة الميادين، وتداول نشطاء من المعارضة السورية نبأ مقتل مشعل على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال شقيق مشعل: «أزف إليكم نبأ استشهاد شقيقي الأكبر براء كادك، والمعروف باسم ريان مشعل، نتيجة غارة جوية للتحالف». ولم يصدر تعليق فوري من التحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وذكرت مديرة موقع «سايت» لمتابعة مواقع المتشددين ريتا كاتس عبر «تويتر»، أن «ضربة للتحالف قتلت مشعل على ما يبدو في دير الزور»، وقالت إن «أعماق قدمت نفسها في صورة وكالة الأنباء الرسمية لداعش منذ تأسيسها في العام 2014، وأعلنت المسؤولية عن 24 هجوماً على الأقل حول العالم».

ويخسر التنظيم السيطرة على أراض في سورية والعراق تحت وطأة هجوم مجموعة من قوى عدة في الدولتين.

وقال «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إن «ضربات جوية في الميادين الأسبوع الماضي أسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص، بينهم أطفال وأفراد في عائلات مقاتلين من داعش». وذكر أن «طائرات التحالف قتلت أكثر من 40 طفلاً وسوت مبنى البلدية بالأرض».

وأشار التحالف إلى أنه يحرص على تفادي سقوط خسائر بين المدنيين في ضرباته بسورية والعراق ويحقق في أي انتهاكات.

 المصدر: الحياة