مقتل مؤسس وكـــالة «أعماق» في غارة للتحالف

أظــهر عدد من نشطاء المعارضة السورية، الصباح الأربعاء، مقتل مؤسس وكـــالة “أعماق” الإخبارية التابعة لتنظيم “داعش”، ريان مشعل الذي يعرف باسم “براء كادر”، في غارة شنها التحالف تخت قيادة الولايات المتحدة على مدينة الميادين التي يهيمن عليها التنظيم المتطرف بالقرب من الحدود السورية مع العراق.

وتداولت الكثير من صفحات فيس بوك التابعة لنشطاء سوريين من بينها، خبر مقتل مشعل.

وكتبت صفحة “عين على وطن” الإعلامية على فيس بوك، أنّ “مشعل هو أحد مؤسسي وكـــالة أعماق في “داعش”، وقُتِل هو وابنته بغارة للتحالف على الميادين بريف دير الزور”.

كذلك يتم تداول منشور على فيسبوك كتبه شقيق مشعل يؤكد فيه مقتله.

 

ولم يؤكد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أو المرصد السوري لحقوق الإنسان خبر مقتله.

وأخـبر المدير التنفيذي بمجموعة حلب 24 الإخبارية محمد خالد، لوكالة فرانس برس، أن مشعل (31 سـنــــةًا) كان ناشطًا صحفـــيًا معروفًا قبل انضمامه إلى تنظيم “داعش”.

وتـابع “تعرفت عليه بداية سـنــــة 2012، وكان من الثوار القدامى بحلب، وأنه عمل ناشطًا صحفـــيًا في حلب حتى أواخر 2013، عندما أظــهر انتقاله إلى “أرض الخلافة” في مدينة الباب في حلب”.

المصدر :مانشيت